مْمْلُڪةّ آلُوُآڊيَ

7members
لا تلتفت لترى الرُّماة فربما فُجع الفؤاد لرؤية الرامينا فلربما ابصرت خلا خادعاً قد بات يرمي في الخفاء سنينا ولربما ابصرت قومًا صُنتهم باتو مع الرامينا والمؤذينا كم في الحياة من الفجائع فانطلق لاتلتفت وذر البلاء دفينا ر
Join

Hot Posts

No Post
  • Scan this code with your phone's Camera app to download Bigo Live App